واحة الأرواح
مرحبا بكم في واحة الأرواح

واحة الأرواح

أحمد الهاشمي
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولeahmea@yahoo.com

شاطر | 
 

 قصة قصيدة الفرزدق في مدح الإمام علي زين العابدين عليه السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الطاهر الهاشمي
مشرفين
مشرفين
avatar

عدد المساهمات : 216
نقاط : 352
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: قصة قصيدة الفرزدق في مدح الإمام علي زين العابدين عليه السلام   السبت 27 أغسطس 2011 - 23:21

قدم هشام بن عبد الملك للحج برفقة حاشيته وقد كان معهم الشاعر العربي الفرزدق وكان البيت الحرام مكتظاً بالحجيج في تلك السنه ولم يفسح له المجال للطواف فجلب له متكأ ينتظر دوره وعندما قدم الامام زين العابدين بن علي بن الحسين بن ابي طالب انشقت له صفوف الناس حتى ادرك الحجر الاسود فثارت حفيظة هشام وأغاظه ما فعلته الحجيج للامام زين العابدين فسئله احد مرافقيه فقال هشام بن عبد الملك لا اعرف!؟فأجابه الشاعر العربي الفرزدق هذه القصيدة وهي أروع ماقاله الفرزدق.

قصيدة الفرزدق في مدح الإمام علي بن الإمام الحسين عليهما السلام

هذا الذي تعرف البطحـاء وطـأتـه ..... والبيـت يعرفـه والحـلُّ والحـرمُ

هـذا ابـن خيـر عبـاد الله كُلُّهـمُ ..... هذا التقـي النقـي الطاهـرُ العلــمُ

هذا ابن فاطمـةٍ إنْ كنـت جـاهلـه ..... بجـده أنبيـاء الله قــد ختـمـوا

وليـس قولـك مـنْ هذا ؟ بـضائـره ..... العرب تعرف من أنكرت والعجـمُ

كلتـا يديـه غيـاثٌ عـمَّ نفعهـمـا ..... يستوكفـان ولا يعـروهمـا عَــدمُ

سهـل الخليقـة لاتخشـى بــوادره ..... يزينه اثنان حِسنُ الخلــقِ والشيـمُ

حمّال أثقال أقوام ٍ إذا امـتـدحــوا ..... حلو الشمائـل تحلـو عنـده نعــمُ

ما قـال لاقـط ْ إلا فـي تـشهـده ..... لـولا التشهّـد كانـت لاءه نــعـمُ

عمَّ البريـة بالإحسان فانقـشـعـت ..... عنها الغياهـب والإملاق والعـــدمُ

اذا رأتــه قـريـش قـال قائلـهـا ..... إلى مكـارم هـذا ينتهـي الكـرمُ

يُغضي حياءً ويغضـي مـن مهابتـه ..... فـلا يكـلُّـم إلا حـيـن يبتـسـمُ

بكفّـهِ خيـزرانُ ريحـهـا عـبـق ..... من كف أروع في عرنينـه شمــمُ

يكـاد يمسكـه عرفـان راحـتــه ..... ركن الحطيم إذا مـا جــاء يستلـمُ

الله شـرّفـه قـدمـاً وعـظّـمـه ..... جرى بذاك لـه فـي لوحـة الـقلـمُ

أيُّ الخلائق لـيســت فـي رقابهـمُ ..... لأوّلـيّـه هــذا أولــه نِـعـمُ

مـن يشكـرِ الله يشـكـر أوّليّــه ذا ..... فالدين من بيت هـذا نالـه الأمـمُ

ينمي إلـى ذروة الدين التي قصـرت ..... عنها الأكف وعن إحراكهـا القـدمُ

من جده دان فضـل الأنـبـيـاء لـه ..... وفضـل امتـه دانـت لـه الامـمُ

مشتقـة مــن رســول الله نبعـتـه ..... طابت مغارسـه والخيـم والشيـمُ

ينشق نور الدجـى عـن نـور غرتـه ..... كالشمس تنجاب عن اشراقها الظلمُ

من معشرٍ حبهـم ديــنٌ وبـغضهـمٌ ..... كفـرٌ وقربهـم منجـى ومعتصـمُ

مقـدّمٌ بعـد ذكـــر الله ذكـرهـمُ ..... في كِلّ بـدءٍ ومختـوم بـه الكلـمُ

إن عدَّ اهل التقـى كانـوا أئـمتهـم ..... أو قيل من خـير اهل الارض قيل همُ

لا يستطيـع جـوادُ بعـد جـودهـم ..... ولا يدانيهـم قــوم وإن كـرمـوا

هم الغيوث إذا مــا أزمـت أزمـة ..... والأسد أسد الشرى والـبأس محتـدم

لاينقص العسر بسـطاً مـن اكـفّهـم ..... سيّان ذلك إن اثــروا وان عدمـوا

يستدفـع الشـرُّ والبلـوى بحـبّهـم ..... ويستربُّ بــه والإحسـان والنعـمُ

غضب هشام من ذلك وأمر بحبس الفرزدق بعسفان بين مكة والمدينة فلما بلغ ذلك علي بن الحسين عليهما السلام بعث إلي الفرزدق باثني عشر ألف درهم , فلم يقبلها وقال: إنما قلت ما قلت لله عز وجل ونصرة للحق وقياما بحق رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم في ذريته , ولست أعتاض عن ذلك بشئ. فأرسل إليه علي بن الحسين يقول: قد علم الله صدق نيتك في هذا وأقسمت عليك بالله لتقبلنها فنحن أهل البيت لا ترد عطايانا , فتقبلها منه , ثم جعل يهجو هشاماً, وكان مما قال فيه:

تحبسني بين المديـنة والتـي *** إليها قلوب الناس تهوي منيبها

يقلب رأسا لم يكـن رأس سيد *** وعينـيـن حـولاوين بـاد عيوبها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد الهاشمي
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 10896
نقاط : 13569
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 03/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة قصيدة الفرزدق في مدح الإمام علي زين العابدين عليه السلام   الأحد 28 أغسطس 2011 - 0:04

جزاك الله خيرا شيخ محمد

كل عام وانت بخير

_________________
جسمي معي غير أن الروح عندكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة قصيدة الفرزدق في مدح الإمام علي زين العابدين عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحة الأرواح  :: القسم الاسلامي :: واحة القصص والمواعظ الدينية-
انتقل الى: