واحة الأرواح
مرحبا بكم في واحة الأرواح

واحة الأرواح

أحمد الهاشمي
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخولeahmea@yahoo.com

شاطر | 
 

 زواج القاصرات..هل نتيجة فقر أم جهل أم رغبة في المال؟؟شاركوني(أحمد الهاشمي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد الهاشمي
مدير عام
مدير عام
avatar

عدد المساهمات : 10896
نقاط : 13569
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 03/04/2010

مُساهمةموضوع: زواج القاصرات..هل نتيجة فقر أم جهل أم رغبة في المال؟؟شاركوني(أحمد الهاشمي)   الأحد 23 مايو 2010 - 4:08


إخواني أخواتي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نتحدث اليوم عن موضوع من أخطر الموضوعات والقضايا التي تصيب بعض مجتمعاتنا بل وتكاد تضرب عمق القيم والأخلاقيات والموروثات العقدية والثقافية بتلك المجتمعات,
إنه الإتجار بالقاصرات
(زواج القاصرات)
إن عظم النفس البشرية يكمن في أنها تتمتع بنعمة العقل وبهكذا قضايا لاأعتقد أن للعقل مكان بل أنه حُجِب أو عُطِل,
في البلدان النامية أوالفقيرة تنتشر قرى ونجوع وعشوائيات ومساكن صفيح على حافة المدن الكبرى,
بدأت تتنامي في العقد أوالعقدين الأخيرين تجارة جديدة بتلك الأحياء والقرى وكثر تجارها وسماسرتها,
(بيع القاصرات)
هل الفقر سبب رئيس في تلك الظاهرة؟

هل إنعدام أو ضعف الثقافة سبب؟

هل هو غياب للوازع الأخلاقي والديني؟

هل هو عدم إحساس بقيمة ومعنى الصلب والنسب؟

كيف يبيع الرجل لحمة بحفنة جنيهات؟
من تلك الضحايا فتايات لم يبلغن سن الإدراك والحس
ومنهن من لاتملك ولاتعرف كيف تقول لا, فتساق كالذبيحة (عذراً)أو كجارية تساق إلى هناك حيث سوق النخاسة , وحيث يقف السائح الذي بالغالب يكون من الشيوخ, فيقلب ويتفحص ومعه سماسرته يزينون له ويوطئون لإختياره ليكلل بالنجاح ولهم مقابل مادي يحصلون عليه بعد تمام الصفقة,
وبرواج تلك الظاهرة أصبح لها أماكنها ومحامون متخصصون في القيام بكتابة العقود التي لاتمت لعرف ولادين ولادستور وضعي بأي صلة لكنه نوع من إضفاء المشروعية الوهمية على الصفقة,(تتم تحت مسمى مسيار أومتعة أوعرفي)
ثم هب أن هذا المشتري أو الزوج المفترض عاشر هذه الجارية أو المحظية فترة إقامته ثم مضى دون أن يعلم أحد أوحتى يعلم الكل وترك هذه المسكينة,
فهل تستطيع الزواج دون أن يظاهرها بطلاق بائن؟إن كان هذا زواجاً!؟
ثم إن تركها تحمل بأحشائها جنيناً فما العمل؟
القوانين لاتبيح ولاتنسب طفل بدون أوراق ثبوتية رسمية فما الحل؟
إنها مصيبة مدفوعة الثمن مسبقا!!!
نفترض أن عاشرها وإصطحبها معه لبلده
(ثابت بعض المشاكل بالقنصليات المختلفة التي شكين بها بعضهن أن المشتري[الزوج]قدم هذه الضحية لأصدقائه !!)
البعض مرض بالشيخوخة وتركها فريسة لأبنائه!!
مسكينة هي تلك الضحية
الغريب أنها حقاً تعيش كجارية
(خادمة بالنهار ومحظية بالليل)
أين العدالة إذاً؟
اليس هذا شبيها بذبيحة سيقت لنهايتها لكن قبل الذبح تركها من إشتراها للصبية يعذبونها تارة وتلعبون بها تارة أخرى؟؟
أين الإنسانية؟

أين الأعراف والنظم؟
المحزن أيضاً أن لهذه التجارة موسم ببعض البلدان,

ينتظرونه من الحول للحول, يفرحون له ويستعدون للترويج لتلك البضاعة.,!

نعم لها موسم فى ميعاد محدد حيث السياحة الصيفية لسائح القادم من بلد غني, بهذا الموسم تجد القرية أوالحي وقد همت للترحاب وفتح سوق النخاسة فيجلس الرجال امام الدار ومعهم لحمهم (فتيات من سنالثالثة عشر وبعدها) بكامل زينتهن لكى يراهن السائح ويبدأ المزاد وزواج المتعة والمسيار ومن حق المشتري اقصد العريس ان ينتقى الضحية!


ويدفع ثمنها أو مهرها أو خلو لا فرق في المسميات كثيرا,

(فلا يضر الشاة سلخها بعد ذبحها)
في الوقت الذي أشارت فيه نتائج دراسة حديثة إلى أن نسبة زواج القاصرات ببلدٍ ما قد بلغت 74 بالمائة.

وقالت جوي نيجوزي إيزيليو مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بمكافحة الاتجار بالبشر أنه يتعين على حكومة هذا البلد تكثيف

جهودها للقضاء على ظاهرة الإتجار بالبشرحيث أن أشكال الإتجار بالأشخاص لأغراض الاستغلال الجنسي للقاصرات من خلال "الزواج الموسمي و الجنس والبغاء".

وأكدت أن "هناك مؤشرات تدل على أن الاتجار بالبشر بهدف الإجبار

على الزواج والعمل ونقل الأعضاء والأنسجة "في هذا البلد" قد يكون أكبر بكثير من التقديرات الحالية".

ويعيب حقوقيون على الجهات الحكومية فيها عدم توفر أي إحصاء أو تقدير رسمي دقيق لديها لعدد ضحايا الاتجار بالبشر،

أن الدراسات والإحصاءات الموجودة بحاجة إلى إعادة نظر لاسيما في ظل عدم وجود مواد في قانون هذا البلد تعالج جرائم الاتجار بالبشر وتحدد أركان وحماية حقوق ضحايا هذه الانتهاكات.. وقال مركز "الأرض" لحقوق الإنسان، في بيان له، إن الحكومات لم تحرك ساكنا ولم تبد أي اهتمام بالظاهرة، مدللاً على ذلك بعدم وجود بيانات أو إحصاءات حول حجم الظاهرة في هذا البلد وأبعادها، فضلاً عن غياب الرؤية الإستراتيجية المتعلقة بمواجهتها
هل هناك عار أكثر من هذا؟
متى نفيق لتلك الظاهرة المدمرة لمجتمعاتنا؟
ثم أين تذهب من إنقطعت بها السبل وحدث لها هكذا ظروف؟
أليس في هذا تفريخ للمزيد من العاهرات؟
أنتظر مشاركتم

مع خالص الود

أحمد الهاشمي

_________________
جسمي معي غير أن الروح عندكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زواج القاصرات..هل نتيجة فقر أم جهل أم رغبة في المال؟؟شاركوني(أحمد الهاشمي)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
واحة الأرواح  :: أقسام الكتاب و الأدباء و الشعراء :: واحة (((أحمد الهاشمي)))-
انتقل الى: